العطور والإثارة الجنسية

العطور والإثارة الجنسية من الموضوعات التي يثار حولها الكثير من الأقاويل، ولكن ثبت عليمًا أن العطور تلعب دورًا أساسيًا في العلاقة الحميمة والشعور، وترجع العلاقة بين العطور والإثارة الجنسية إلى الدماغ وتحديدًا الجزء المسؤول عن السم، أو ما يسمى الدماغ الشمي، وهذه المنطقة من الدماغ مسؤولة عن المشاعر والأحاسيس والرغبات.

العطور والإثارة الجنسية

تعتبر العلاقة بين العطور والإثارة الجنسية من أهم الأمور التي تلعب دورًا أساسيًا في العلاقة الحميمة، حيث أن الأمر يتعلق بالدماغ، وتحديدًا الجزء المسؤول عن الشم وهو ما يطلق عليه الدماغ الشمي، ويعتبر ذلك الجزء هو المسؤول عن المشاعر والرغبات والأحاسيس، والدماغ الشمي يعتبر المركز الأساسي المسؤول عن الغرائز، سواء الغريزة الجنسية، الشعور بالجوع، أو العطش، وبالتالي هذا الجزء هو المسؤول عن الإثارة سواء الرجل أو المرأة، ولكل شخص رائحة معينة حين تختلط برائحة جسده يصبح أكثر إثارة، ويصبح جذاب أكثر للطرف الآخر، ومن هنا أصبحت العطور وسيلة للإثارة والإغواء.

بناء على تلك الأبحاث بدأت الشركات ومصنعي العطور في استحداث روائح ومستحضرات صناعية من شأنها أن تحفز الرغبة والشهوة الجنسية، وبالتالي أحيانًا يلجأ البعض لاستخدام العطور التي تساعد الطرفين على الشعور بالإثارة والرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، وبناء على أحد الدراسات التي نشرتها مجلة التقارير العلمية فإن الغدد الدهنية الموجودة في الأعضاء التناسلية تفرز روائح مميزة، تلك الروائح تشبه رائحة البحر أحيانًا أو في أحيان أخرى رائحة المسك، وتلك الروائح تعتبر مثير طبيعي.

وتعتبر الفيرمونات هي أقرب شئ للروائح التي تفرزها الغدد الدهنية في الأعضاء الجنسية، وبالتالي حين تضاف إلى العطور الصناعية تنشط المراكز الجنسية الشهوانية في الدماغ- الدماغ الشمي- وبالتالي تبعث على الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية.

الروائح والعطور والإثارة الجنسية

هناك الكثير من الشركات التي تحاول أن تبدع أنواع من الروائح والعطور والمستحضرات العطرية الصناعية التي تستخدم قبل ممارسة العلاقة الحميمة، والتي يؤدي استخدامها إلى إثارة الطرف الآخر، وجذب الطرف الآخر لممارسة العلاقة الحميمة، حيث أن هذه العطور تعتمد على الفيرمونات والتي تعتبر من المواد الكيميائية التي يفرزها الجسم والتي تعتبر عنصر أساسي في الشعور بالإثارة والانجذاب بين الطرفين.

العطور والإثارة الجنسية
العطور والإثارة الجنسية

أهمية الفرمونات والعطور والإثارة الجنسية

إن كنت تشعر أحيانًا أنك تحب رائحة جسد زوجتك وأنها تثير لديك الكثير من المشاعر، وتجعلك تشعر بالرغبة والإثارة الجنسية، فكلمة السر هي الفرمونات، والفرمونات هي العنصر الأساسي المسؤول عن إحساسنا بالعاطفة القوية، وكذلك تؤثر بشكل كبير على الحالة المزاجية، والسلوك، وكذلك حالة الجسم الفسيولوجية بشكل عام. ويربط الكثير من المتخصصين بين الفيرمونات التي تشبه العطور والإثارة الجنسية، حيث أن بمجرد شمها يستجيب الدماغ، ويبدأ معدل ضربات القلب في الزيادة، وهو ما يستجيب له الجسم بشكل لاإرادي وهو ما يثبت أن هناك علاقة وثيقة بين العطور والإثارة الجنسية.

الفيرمونات ببساطة هي أحد أنواع الهرمونات وهي كلمة في الأساس مشتقة من كلمتين باللغة اليونانية الأولى Pherein  وتعني الانتقال، والثانية Hormon  وتعني الإثارة، وبالتالي كلاهما يعني انتقال الإثارة، وبالتالي الفرمونات الجنسية هي الهرمونات التي يقوم الجسم بإطلاقها من خلال الجلد، والتي تخرج إما في صورة عرق، أو في صورة إفرازات دهنية تنتج من الغدد الموجودة حول الأعضاء التناسلية أو تحت الإبطين. وأثبتت الدراسات أن الفيرمونات تعمل على إثارة الحواس، وكذلك تحفيز الجسم من أجل إثارة الرغبة غي ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج أو الزوجة.

ويمكن للفيرمونات أن تعطي الكثير من الرسائل والمعلومات عن جسم المرأة والرجل أيضًا، فبالنسبة للرجل يمكنه الشعور بالمرأة في مرحلة الخصوبة، أو أوقات التبويض، أما بالنسبة للمرأة فيمكنها الشعور بتوافق جينات الرجل معها، وهذا الإحساس يحدث دون وعي من الطرفين، ولكنه في النهاية يؤدي إلى الشعور بالانجذاب الجنسي لكلا الطرفين.

والفيرمونات تؤدي إلى حدوث استجابة جنسية فورية لمن يتعرض لها، والفيرمونات سواء الذكورية أو الأنثوية مرتبطة بالرغبة الجنسية لدى كلا الطرفين، وبالتالي حين يستجيب الجسم لها تبدأ الهرمونات في التدفق لدى كلا الطرفين.

العطور المعتمدة على الفرمونات

العطور المعتمدة على الفرمونات هي العطور التي تجمع بين الفرمونات والروائح، والتي تصمم خصيصًا من أجل جذب وإثارة الطرف الآخر، وبالتالي تثير الفرمونات والروائح الجميلة الاستجابة الجنسية لدى المرأة والرجل وكذلك تعزز الحالة المزاجية المواتية لممارسة العلاقة الحميمة، ويمكنك شراء الروائح التي تعتمد على الفرمونات من خلال مواقع التسوق الإلكتروني مثل سعادة ستور، ومن أشهر العطور التي تحتوي على الفيرمونات هو عطر شيفاز 18.

فوائد عطور الفرمونات

تخلق الفيرمونات علاقة قوية بين العطور والإثارة الجنسية وبخلاف ذلك تؤثر بشكل كبير عن مدى رضا الطرفين عن العلاقة الحميمة وكذلك تساعد على الكثير من الأمور أهمها:

  1. المساعدة على الشعور بالاسترخاء
  2. تقليل الشعور بالتوتر أو الإصابة بالقلق
  3. المساعدة في زيادة الشعور بالثقة بالنفس
  4. تساعد كلا الطرفين على الشعور بجاذبية أكبر
  5. وكذلك تضفي هذه العطور المزيد من الرومانسية على العلاقة بين الطرفين
  6. أيضًا تساعد الفيرمونات والعطور التي تحتوي عليها على زيادة السعادة بين الطرفين
  7. تزيد تلك العطور من الشعور بالإثارة الجنسية
  8. وتشعل العلاقة الحميمة بين الطرفين
  9. وهو ما يجعل تلك العطور تزيد من مشاعر الحب والألفة
  10. أخيرًا تزيد من الشعور بالحماس والرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية.

أخيرًا الفيرمونات يمكن أن يفرزها الجسم بشكل طبيعي، ويمكن أن تساعد العديد من الروائح الطبيعية في زيادة تأثير الفيرمونات ومن أبرز هذه الروائح هي:

  • الفانيليا والتي تعطي شعورًا بالدفئ، وكذلك الشعور بالإثارة والرغبة الجنسية، وهناك من يستخدم الفانيليا لعلاج الضعف الجنسي لدى الرجال، وهو ما يجعل أغلب مصنعي العطور ومستحضرات التجميل يضعون الفانيليا في مكوناتها.
  • الياسمين وهو أحد المواد التي تدخل كمكون أساسي في كثير من المستحضرات، ويدخل الياسمين في كثير من العطور الشهيرة، كما أنه يعطي شعورًا بالراحة والسعادة.
  • القرفة من التوابل الحارة والتي تعتبر من أكثر الروائح الجذابة والتي تعد من أهم المواد الطبيعية المثيرة للشهوة الجنسية.
  • خشب الصندل من أشهر المكونات التي تدخل في تصنيع الكثير من العطور، وتعتبر من الروائح القوية والغنية والتي تلعب دورًا قويًا في تقوية الرغبة الجنسية بشكل كبير.
  • اللافندر من العطور المميزة التي تستخدم في العطور وتثبت لوقت طويل وتعتبر منشط جنسي قوي خاصة حين يتم خلطها مع خشب الأرز.
  • الإيلنج ويستخرج من زهرة الإيلنج وهي المسؤولة عن تعزيز وتقوية الرغبة الجنسية، وكذلك زيادة الطاقة بين المتزوجين، فهذه الرائحة تثير الرغبة الجنسية خاصة حين يتم خلطها مع روائح أخرى مثل الياسمين أو زيت الورد.
  • الورد من الروائح الرومانسية وخاصة رائحة الورد البلدي والتي تعتبر من الروائح الجذابة والتي يحرص المشاهير على استخدامها مثل ديفيد بيكهام وجوين ستيفاني والكثيرين.

جديرًا بالذكر أن الروائح تعتبر من أهم الأمور التي تؤثر في المشاعر والرغبات، فالفانيليا تزيد الرغبة الجنسية وتحسين المزاج، والحمضيات تزيد الشعور بالإثارة لدى الرجال وفقًا للدراسات، وكذلك رائحة الفشار تساعد في تحسين المزاج والحالة النفسية، بينما الشوكولاته تحفز الدماغ وتمنح شعورًا بالسعادة، والنعناع يعطي شعورًا بالانتعاش، بينما القرفة تثير المشاعر لذا استغل العلاقة بين العطور والإثارة الجنسية لإشعال حياتك الجنسية وإعادة الإثارة فيها.

إليك أيضًا

You Might Also Like

2 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.