أيهما أقوى: شهوة المرأة أم شهوة الرجل

شهوة المرأة أم شهوة الرجل

تختلف الشهوة بين النساء والرجال فهي معقدة للنساء أكثر من الرجل من حيث الجانب العاطفي، إذا فأيهما أقوى: شهوة المرأة أم شهوة الرجل، حيث تعد الشهوة للنساء رغبة غرائزية للحمل أو للوصول إلى الشهوة وذلك ما يميزها عن الرجل، وبالتالي من الممكن تشابه الرغبة بين الرجل والمرأة، ولكن من خلال الكثير من الدراسات التي أجريت على ذلك وجد أن النساء شهوتهم أكثر قوة من الرجال.

لوجود العديد من الدوافع الإضافية التي تزيد من شهوتها مثل الرشاقة الإنجابية والتنوع البيولوجي المرتبط بالتزاوج على عكس الرجال فالشهوة لديهم مدتها قصيرة تنتهي بانتهاء خروج السائل المنوي، ومن خلال هذا المقال المقدم من قبل متجر السعادة سوف نتعرف على الاختلاف بين شهوة كلاً من الجنسين.

الاختلاف بين شهوة المرأة أم شهوة الرجل

شهوة المرأة أم شهوة الرجل

شهوة المرأة أم شهوة الرجل

تختلف الشهوة والرغبة بين كلاً من الجنسين، إذا شهوة المرأة أم شهوة الرجل، لمعرفة ذلك يجب علينا أن نعرف تأثير الرغبة عليهما، عموماً النساء بحاجة إلى التطلع للمزيد من المعلومات لمعرفة شغفهم والتعبير عن اتجاه الرجال، فتختلف ردود فعل كل رجل عن الأخرى فبعض الرجال قد يرفضون رفض النساء لهم ولطرق تعبيرهم عن الإعجاب، والبعض الآخر يثير التحدي غريزتهم وشهوتهم الجنسية، إذا شهوة المرأة أم شهوة الرجل ذلك ما سنتعرف عليه من خلال التالي:

تأثير الشهوة على الرجال 

لمعرفة أكثر الجنسين شهوة سوء شهوة المرأة أم شهوة الرجل، يجب معرفة كلاً منهما على حدى، حيث تتأثر الشهوة أو الرغبة الجنسية لدى الرجال مباشرة من خلال الآتي:

  • الكمية التي يتم إفرازها من هرمون التستوستيرون في أجسامهم.
  • الحد الأقصى من المدة الزمنية التي يستغرقها الرجل منذ لبدء في ممارسة الجنس أو الاستمناء الأخيرة.
  • العمر، مع تقدم العمر تقل الشهوة الجنسية لدى الرجال والنساء أيضاً.

تأثير الشهوة على النساء 

تتأثر الشهوة الجنسية لدى النساء بسبب التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها وخاصة في فترة الحيض وتلك الفترة قد تزيد من الشهوة الجنسية لدى المرأة، ويحدث تغير في مستوى هرمون الاستروجين وهرمون التستوستيرون، والهرمون من دونه قد لا تشعر المرأة بالنشوة الجنسية حيث يتجسد بنسبة 3% لدى النساء مقارنة بمستواه لدى الرجال.

فالنساء أكثر تعقيداً في رغبتهم الجنسية حيث تتحكم بهم غرائزهم العاطفية تجاه الرجل من تصرفاتهم في التعبير عن الإعجاب أو الحب، وقد يثير رغبة المرأة شعورها بالرغبة في كسر الروتين في العلاقة الجنسية بينها وبين زوجها بأفكار غير مألوفة لتشعر بزيادة الرغبة لديها.

الرغبة الجنسية والعلاقات

أيهما أكثر شهوة هل شهوة المرأة أم شهوة الرجل حيث تعتبر الشهوة الجنسية لدى الرجال أقل تعقيداً من الشهوة لدى النساء، فالنساء أكثر عمقاً في شعورهن بالشهوة حيث تعتمد على حبها للرجل ومعرفته وطرق إعجابه بها التي تثير من شهوتها.

ومن خلال تلك الحقيقة يمكنها إدراك قدرة الرجال على عمل العلاقات المؤقتة التي لا مستقبل لها على عكس المرأة التي تنشأ العلاقات على مدى سنين طويلة، والشهوة الجنسية شعور يقل على مر السنين في العلاقة الزوجية الثابتة، والإثارة الجنسية ينتهي الشعور بها قبل الشهوة الجنسية وعندما تنتهى الإثارة الجنسية تختفي الشهوة الجنسية.

حيث أن العلاقات تعتبر أنظمة معقدة جدًا وهناك حالات في الحياة يمكن التمتع فيها بعلاقة مؤقتة وعابرة دون أي التزامات، وهناك حالات كلما كانت الاستعدادات متعددة ومعقدة فيها، وقد يشعر بعض الأشخاص بتطور العلاقة من خلال التالي:

  • الشهوة الجنسية.
  • الحب والتعبير عن المشاعر.
  • التقدير.
  • الاحترام المتبادل.
  • عادة ما تنجذب النساء للرجل الذي يوفر لها طلاق معيشية مناسبة بها أمان اقتصادي ومستقبل اجتماعي مضمون.

عوامل التأثير على شهوة المرأة وشهوة الرجل

وبعدما تحدثنا عن أيهما أقوى: شهوة المرأة أم شهوة الرجل سوف نتحدث عن العوامل التي تؤثر على شهوة الرجل والمرأة الانجذاب الجنسي والشهوة بين الجنسين من القضايا المعقدة جدًا، حيث يعد من الصعب إعادة الأشخاص المفترقين لعلاقتهم مرة أخرى، وفي بعض الأوقات يساعد الانفصال العاطفي أو اللامبالاة الشخص المهمل عاطفياً على إدراك حقيقة مشاعره مرة أخرى.

حيث يشعر بالتهديد في البعد عنه وتتولد مشاعر الغيرة والرغبة في العودة من جديد والشعور بالإثارة تجاه نفس الشخص الذي كان يشعرك بالمشاعر السلبية، فالشخص الذي لا يكافح للحصول والفوز بالعلاقة العاطفية والجنسية يفقد الشعور بالشهوة تجاه الآخر مما يشعر الجهة الأخرى بالتوتر والإحباط وتبدأ في التهديد بالهجر وعدم الشعور بالرغبة الجنسية.

عوامل إضافية تؤثر على الرغبة الجنسية

تتأثر الرغبة الجنسية بعدة عوامل بجانب العوامل الهرمونية لدى النساء والنواقل العصبية أيضاً، ومنها:

  • العوامل النفسية، مثل تكوين الشخصية.
  • الحالة الطبية أو الإصابة بالأمراض، أو الاضطرابات، أو الاعتلالات المختلفة.
  • التعب والإجهاد.
  • الضغوط الحياتية التي يتعرض لها مثل التعرض لوقت طويل للانزعاج أو الضوء اللامع.
  • التعرض للتحرش الجنسي أثناء الطفولة، أو صدمة، وبالتالي الخوف وعدم القدرة على ممارسة العلاقة الحميمية.
  • تأثير بعض الأدوية، مثل دواء الفينيستريد (بالإنجليزية: Finasteride) أو دواء المينوكسديل (بالإنجليزية: Minoxidil).
  • نمط الحياة.
  • العلاقات الإنسانية.
  • التربية الأسرية.
  • البلوغ.
  • التأثيرات الحسية البصرية، أو السمعية، أو الشمية، أو الذوقية، أو اللمسية.
  • نقص الاهتمام والجاذبية في الشريك.
  • القلق من الأداء الجنسي ويمكنك أن تستخدم باكيدج السعادة المقدم من متجر السعادة.
  • عمل الغدة الدرقية.
  • التغذية.
  • الطقس.
  • تعاطي الكحول أو المخدرات.
  • انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون لدى كلا الجنسين. 
  • تقدم العمر يؤدى إلى انخفاض في التستوستيرون ويمكن أن يكون مرتبطاً بانقطاع الدورة الشهرية أو إزالة المبيضين، بالإضافة إلى حالات طبية أخرى وفي تلك الآله يمكنك استخدام علاج لضعف الانتصاب من متجر السعادة.

أسباب فقدان الشهوة الجنسية لدى الرجال

شهوة المرأة أم شهوة الرجل

شهوة المرأة أم شهوة الرجل

بعد عرض أيهما أقوى: شهوة المرأة أم شهوة الرجل سنعرض أسباب فقدان الشهوة، حيث يوجد عوامل عدة تسبب في فقد واختلاف الشهوة لدى الرجال فمنها عوامل نفسية وفسيولوجية واجتماعية وطبية، وتشمل تلك الأسباب التالي:

  • الإصابة بضعف الانتصاب الذي يسبب فقدان في الرغبة الجنسية والشعور بالعجز الجنسي بسبب عدم القدرة على الانتصاب مما يؤثر فيما بعد على نفسية الرجل ويشعره بالعديد من الاضطرابات.
  • القلق من الأداء والوصول إلى ذروة الشهوة في وقت قليل يسبب فقدان في الشهوة والرغبة الجنسية.
  • الإجهاد الوظيفي واحترام الذات فغالباً ما يتأثر الرجل بالعالم الخارجي الذي يعيش به فإذا لم يحقق نجاح في عمله ينعكس على أدائه الجنسي.
  • الظروف الطبية التي قد يتعرض لها الرجل خلال مرحلة العمرية قد تسبب فقدان الشهوة الجنسية مثل:
    • الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطان والاكتئاب الذي يؤدي إلى تثبيط الشعور وإدراك أي أفكار جنسية.
    • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكر وأمراض القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم التي تؤدي إلى تقليل تدفق الدم إلى الجسم والأعضاء التناسلية التي تؤثر على قدرة الرجل على الانتصاب والشعور بالرغبة الجنسية.
    • كما يمكن لبعض الأمراض المتحكمة في إفراز الهرمونات الجنسية مثل الغدة الدرقية وأورام الغدة النخامية التي تؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية.

عوامل إضافية لفقد الرغبة الجنسية

  • يؤدي الإدمان على الكحول والمواد المخدرة التي قد تؤدى إلى زيادة الرغبة بعض من الأوقات لكنها تؤثر على قوة الأداء فيما بعد.
  • تقلل الأدوية من الشهوة الجنسية مثل أدوية مضادات الاكتئاب، والمواد المخدرة التي تأخذ دون سبب مرضي وتعد غير مشروعة مثل الهيروين، والكوكايين، والماريجوانا، عندما تستخدم بكثرة وبصورة مزمنة تؤدى أيضاً إلى فقدان الرغبة الجنسية.
  • العلاقة مع الشريك يمكن أن تؤدي إلى فقدان الشهوة الجنسية حيث تنتقل المشاعر اليومية التي يكتسبها كلاً من الجنسين مما يؤثر على الأداء والرغبة الجنسية.

تابع المزيد: متى تقل الشهوة عند الرجل

أسباب فقدان الشهوة الجنسية لدى المرأة

شهوة المرأة أم شهوة الرجل

شهوة المرأة أم شهوة الرجل

من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث خلل في الشعور بالرغبة الجنسية لدى النساء، ومنها التالي:

  • الضعف في الرغبة الجنسية.
  • النفور الجنسي من الشريك.
  • البرود الجنسي العام سوء نفسي أو عضوي، وذلك يكون بسبب مرضي أو عدم الشعور بالاستثارة للمحفزات الخارجية والعضوية، مما يؤدي إلى فقدان الرغبة الجنسية والرضا وعدم الشعور بالذروة مما يسبب البرود الجنسي التام.
  • ضعف في الشهوة الجنسية والذروة الجنسية.
  • آلام وتشنجات مرضية في المهبل المؤلمة التي تحدث أثناء الجماع ويمكن استخدام بعض المراهم المقدمة من متجر السعادة لترطيب العضو التناسلي حتى لا تشعر بالألم.

وهكذا نكون قد انتهينا من خلال هذا المقال الخاص لمعرفة أيهما أقوى: شهوة المرأة أم شهوة الرجل، والعوامل المؤثرة على الرغبة الجنسية والعوامل التي تؤثر على فقد الشهوة بين كلا الجنسين.

Previous Post

ما هي أسباب ضعف الانتصاب ومرض السكري

Next Post

العجز الجنسي لدى النساء وأهم الاسباب

Start typing to see products you are looking for.
Shopping cart
Sign in

No account yet?

Create an Account
Select your currency