افضل كريمات للجماع بدون ألم 3 أنواع - متجر السعادة

سرعة القذف من أبرز المشكلات الجنسية الشائعة عند الرجال، وتحدث المشكلة حين يقذف الرجل أسرع مما يريد أو أسرع من أن يصل إلى مرحلة إشباع الشريك، وعلى الرغم من أن مشكلة سرعة القذف من أكثر المشكلات الشائعة بين الرجال، حيث تصل نسبة الرجال المصابين بسرعة القذف حوالي ثلث رجال العالم، أو حسب الدراسات يصاب رجل من كل 3 رجال بهذه المشكلة، إلا أن هذه المشكلة لا تسبب الخوف، والسرعة في التشخيص والحصول على العقار المناسب يساعدك في التخلص تمامًا من تلك المشكلة.

أعراض سرعة القذف

أكد المصابين بتلك المشكلة أن القذف يحدث في خلال أول دقيقة من الإيلاج، وأنهم يفقدون تمامًا القدرة على تأخير القذف في أي وقت تحدث فيه العلاقة الجنسية، وبالتالي يصابون بالإحباط وغالبًا ما يلجأ الكثير من المصابين إلى تجنب العلاقة الجنسية من الأساس.

وتقول الدراسات أن العوامل النفسية والبيولوجية لها دور كبير في الإصابة بمشكلة سرعة القذف، وعلى الرغم من أن الحديث في المشاكل الجنسية شائك، وخاصة مشكلة السرعة في القذف إلا أنه للأسف شائع بشدة الإصابة بهذه المشكلة، والحل ليس صعب وأبدًا ليس بعيد، فقط يحتاج منك بعض الأدوية والتقنيات التي من شأنها أن تساعدك في التحكم في توقيت القذف وبالتالي تحسين حياتك الجنسية بشكل عام.

ولكن أحذر من تشخيص نفسك بشكل خاطئ، حيث أن كثير من الرجال يخطئون في تشخيص أنفسهم، ويعتقدون أنهم يعانون من مشكلة سرعة القذف بسبب أن المدة التي يقضونها قبل القذف لا تتوافق مع معاييرهم الشخصية، وقد يحدث هذا الأمر نتيجة لتبادل الخبرات مع الآخرين والذي لا يخلو في كثير من الأوقات من المبالغات للتأكيد على الفحولة والقوة، وكذلك من مشاهدة المحتويات الجنسية والتي لا بد أن تعي أنها مجرد مواد تمثيل وليس لها أي علاقة بالواقع أو بالحياة الجنسية الحقيقية.

زيارة الطبيب لحل المشكلة

يمكنك أن تبادر وتذهب لاستشارة الطبيب إن كنت تعتقد أنك تقذف بشكل أسرع مما ترغب فيه، ويجب ألا تدع الخجل يمنعك من الحصول على استشارة ونصيحة صحيحة من الطبيب بعد أن تتحدث معه وتصف له مشكلتك بالتفصيل، فسرعة القذف كما سبق وذكرنا من المشكلات الشائعة والتي يسهل علاجها عن طريق الاستشارة الطبية والعقاقير الطبية المساعدة.

أسباب الإصابة بسرعة القذف

إن كنت تريد أن تعرف السبب الأساسي في الإصابة بمشكلة سرعة القذف فعليك أن تعي أن الأمر غير معروف بشكل حاسم إلى الآن، قديمًا كان الأطباء يتعاملون مع مشكلة سرعة القذف على أنها مشكلة نفسية وتحدث حين يتعرض صاحب الحالة لعدد من العوامل النفسية مثل:

  1. التجارب الجنسية في الصغر
  2. التعرض للأذى الجسدي
  3. الصورة الذهنية السلبية عن نفسه
  4. الاكتئاب
  5. التفكير في مشكلة السرعة في القذف
  6. الشعور بالذنب
  7. التسرع في العلاقة الجنسية

مؤخرًا أثبتت عدد من الدراسات أن هناك عوامل أخرى قد تؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة مثل:

  • ضعف الانتصاب والتي تعد من أكبر المخاوف لدى الرجال، والذين يقلقون بشأن الانتصاب والحفاظ عليه طوال مدة العلاقة الجنسية، وهو ما يجعل الرجل متعجل لإنهاء العلاقة وبالتالي يسرع في القذف، وبتكرار النمط يصب الأمر طبيعي ويصعب تغييره.
  • القلق من أبرز المشكلات النفسية التي تؤدي إلى سرعة القذف، فالقلق بشأن الأداء الجنسي والشعور بالقوة قد يؤدي إلى هذه المشكلة أيضًا.
  • إن كان هناك مشاكل في العلاقة الزوجية، أو يشعر الرجل بعدم الارتياح مع الزوجة وأن العلاقة الجنسية غير مرضية، فقد يحدث القذف السريع حتى بدون إرادتك وبشكل تلقائي.

هناك أيضًا عدد من الأسباب الحيوية التي تتسبب في المشكلة مثل:

  1. اضطرابات الهرمونات ومعدلاتها
  2. كذلك اضطرابات المواد الكيميائية في الدماغ، أو ما يسمى بالناقلات العصبية
  3. عدوى أو التهاب البروستاتا والقناة البولية
  4. أو قد تكون من الصفات الوراثية .

لماذا تحتاج إلى تشخيص المشكلة بسرعة؟

حسنًا كما سبق وذكرنا كلما أسرعت في تشخيص المشكلة كلما تمكنت من علاجها والتخلص منها تمامًا، خاصة أن ترك المشكلة دون علاج قد يؤدي إلى مضاعفات أنت في غنى عنها مثل ضعف الانتصاب، وكذلك الضغط النفسي الشديد وعدم القدرة على الاسترخاء، أيضًا التوتر الشديد والكثير من المشكلات بينك وبين زوجتك، وقد يؤدي إلى مشكلات في الخصوبة والإنجاب خاصة إن كانت القذف يحدث بشكل خارجي.

أخيرًا .. لابد أن تعي أن تقدم المنظومة العلاجية في العالم كان له أيدي امتدت في كل المجالات، وخاصة مجال علاج المشكلات الجنسية، فمهما كانت مشكلة سرعة القذف مؤرقة لك فالحل موجود، وهناك العديد من العقاقير الطبيعية التي يمكنها مساعدتك، والتي ستساعدك في إطالة زمن الإيلاج والتخلص من مشكلة السرعة في القذف تمامًا.

إليك أيضًا

You Might Also Like

1 Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.