العلاقة الجنسية عند كبار السن

العلاقة الجنسية عند كبار السن تعتبر من الموضوعات الخلافية التي تثار حولها الكثير من المعلومات المغلوطة، وهنا في هذا المقال سنوضح لك دليلك في العلاقة الجنسية عند كبار السن، وكيف يمكنك أن تحيا حياة جنسية سعيدة في عمر الستين، فكبر السن لا يعني حرمانك من من عيش حياة حميمية وممارسة علاقة جنسية ممتعة، كبر السن لا يعني البعد عن الشريك، بل يعني علاقة حميمية أكثر عمقًا وأقل تشتتًا وبدون أي مخاوف.

العلاقة الجنسية عند كبار السن

يعتقد البعض أن العلاقة الجنسية عند كبار السن تقل وقد تنقطع تمامًا، وأن الرغبة الجنسية تقل مع كبر السن، خاصة لدى السيدات واللاتي ينقطع لديهن الطمث، وهو ما يؤدي إلى انخفاض هرمون الاستروجين والأندروجينات وهو ما يعني مهبل أكثر حساسية وجفافًا، وكذلك لدى الرجال ينخفض هرمون التستوستيرون وهو ما يعني ضعف في الانتصاب أو الإصابة بالضعف الجنسي بسبب التغيرات الهرمونية وضعف تدفق الدماء أيضًا.

العلاقة الجنسية عند كبار السن من النساء تصبح أكثر صعوبة، وخاصة في الوصول إلى النشوة الجنسية، والشعور بانخفاض الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية، كذلك يصاب المهبل بالجفاف كلما تقدم العمر، ويصبح من الصعب أن يرطب المهبل نفسه بشكل طبيعي، ولكن يمكن حل هذه المشكلة باستخدام الواقي الذكري المزلق وكذلك المرطبات المهبلية، وقد يصف لك طبيبك هرمون الاستروجين الموضعي سواء الذي يستخدم بشكل موضعي أو الذي يتم تناوله عن طريق الحبوب والأقراص.

فيما يبدو أن مشكلة العلاقة الجنسية عند كبار السن  من الرجال هي ضعف الانتصاب، أو الشعور بالضعف الجنسي، وهو ما يجعل الرجل يشعر بأن قضيبه ليس صلبًا أو كبيرًا كما كان من قبل، والحل هنا يبدو أسهل من حل مشكلة المرأة المسنة، حيث أن عقاقير علاج الضعف الجنسي والمنشطات الجنسية أصبحت متاحة بشكل كبير ومتنوعة، وهناك من يعتمد على المواد الطبيعية بشكل كامل وهي أكثر أمانًا خاصة مع كبر السن، ويمكن أن تحصل على نتائج ممتازة إن حرصت على تناول المنشطات مع تعديل نظامك الغذائي بشكل عام.

السكر والعلاقة الجنسية عند كبار السن

من أبرز المشكلات الصحية التي تصيب كبار السن هو مرض السكر، ومن المعروف أن مرض السكر حين يصيب الرجال يعني إصابتهم بضعف الانتصاب، ويمكن أن تستخدم العقاقير الطبية والمنشطات وكذلك مضخة القضيب في حل هذه المشكلة، كذلك تصاب النساء بمرض السكر والذي غالبًا ما يجعلهن يشعرن بحساسية أقل تجاه أعضاءهن الجنسية، كما أن النساء المصابات بمرض السكر يصبحن أكثر عرضه للالتهابات المهبلية، والشعور بالتهيج والحكة في هذا المكان وهو ما يجعل ممارسة العلاقة الجنسية عند كبار السن أمرًا صعبًا ويحتاج إلى تعامل خاص.

أمراض القلب لدى كبار السن

من أبرز المشكلات الصحية التي تواجه كبار السن هي أمراض القلب، والخوف من الإصابة بالنوبات القلبية أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، وعلى الرغم من أن هذا نادر الحدوث إلا أنه يمثل أحد أكبر المخاوف لدى كبار السن، ولكن المشكلة الأساسية في أمراض القلب لدى كبار السن هو تضييق الشرايين وتصلبها، وبالتالي صعوبة تدفق الدماء وبالتالي صعوبة الوصول إلى الإثارة أو الشعور بالنشوة الجنسية، ولكن في حالة الانتظام في تناول العلاج والالتزام به، والالتزام بنظام غذائي صحي واستشارة الطبيب يمكنك أن تمارس العلاقة الحميمة بأمان. ولابد أن تحرص على إخبار طبيبك بأي أعراض غريبة تشعر بها سواء الشعور بألم في الصدر أو مشاكل في التنفس.

الضغط والكوليسترول

من أكثر المشكلات الصحية شيوعًا لدى كبار السن هي السمنة وزيادة الوزن، كذلك التهاب المفاصل والشعور بالألم المزمن في العضلات والعظام أثناء الحركة، أيضًا مشكلات التحكم في المثانة والخرف وكذلك ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، ولكن أغلب تلك المشكلات يمكن التحكم بها والسيطرة عليها فقط بتناول المنشطات الطبيعية وكذلك الالتزام بنظام حياة صحي.

الخجل في استشارة الطبيب

من أبرز المشكلات التي تواجه العلاقة الجنسية عند كبار السن هي الخجل، الخجل في التحدث بصراحة حول المشاكل التي يشعر بها كل طرف، سواء شعوره بذاته، أو شعوره بتجاوب الطرف الآخر، أيضًا الخجل من استشارة الطبيب ووصف المشكلة، وحتى عملية شراء العقاقير الطبية المناسبة، ولكن المتاجر الإلكترونية وفرت طريقًا أمنًا لشراء المنشطات والعقاقير الطبية التي تساعد كبار السن في علاقة حميمية مرضية دون خجل.

معالج للعلاقات الجنسية

أغلب كبار السن الذين يلجاؤون لمتخصص لمساعدتهم في إصلاح وتحسين العلاقة الجنسية يذهبون للطبيب الخاطئ، سواء طبيب الباطنة، أو أمراض القلب، ولكن الصحيح في هذا الأمر هو الذهاب لمتخصص لعلاج العلاقات الجنسية، حيث أن هذا المعالج المتخصص في العلاقات الجنسية يمكنه أن يتحدث معك سواء عن مخاوفك أو احتياجاتك، أو ربما يعرفك بالطرق التي يمكنها أن تساعدك في تحسين علاقتك الجنسية، سواء طرق المداعبة المختلفة أو طرق التحفيز، وكل هذه الاقتراحات يمكنها أن تساعدك في الوصول إلى الراحة والرضا لكلا الطرفين.

الإبداع

الإبداع من الأمور المهمة التي يجب أن تفكر فيها والتي تساعدك على الاستمتاع وكذلك إشعال الإثارة والرغبة لديك ولدى زوجتك، ويمكنك اللجوء للألعاب الجنسية المبتكرة لمساعدتك وإعطاءك تجربة جنسية جديدة ومثيرة.

فوائد العلاقة الجنسية

إهمال العلاقة الجنسية مع كبر السن ليس أمرًا طبيعيًا ولا يمكن أن يكون صحيًا أبدًا، حيث أن العلاقة الجنسية لها الكثير من الفوائد والتي تساعدك في التحسن سواء على الجانب النفسي أو الجسدي، فالعلاقة الجنسية تساعدك في الشعور بالسعادة والاسترخاء، وذلك لأن العلاقة الجنسية المرضية تجعل جسدك يفرز هرمون الأندروفين المسؤول عن السعادة والراحة والرضا، كذلك تساعد العلاقة الجنسية في خفض حرارة الجسم وبالتالي يساعد على الاسترخاء، وكذلك الحصول على نوم عميق ومريح.

وتساعد العلاقة الجنسية كذلك على تعميق العلاقة بين كلا الزوجين وإشعال شعلة الحب بينهم، فالتفاهم والترابط بين كلا الزوجين يزيد بشكل كبير مع استقرار العلاقة الجنسية بين الزوجين، وبالتالي العلاقة الجنسية حتى مع كبر السن أساسية ومهمة لتحسين العلاقة وزيادة القرب بين الزوجين.

أخيرًا .. لا تصدق ما يحاول الكثيرون ترويجه حول العلاقة الجنسية عند كبار السن وكونها غير مهمة أو أساسية في العلاقة، فالرجل والمرأة حتى ومع تغير الهرمونات وكبر السن تستمر لديهم الرغبة الجنسية، قد تقل بشكل ما ولكنها تستمر، ولابد أن نحافظ عليها وأن نحرص على استمرارها بشكل طبيعي بقدر المستطاع.

إليك أيضًا

You Might Also Like

2 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.