العلاقة الجنسية بين المتزوجين

العلاقة الجنسية بين المتزوجين من أهم الأمور التي تساعد في تحسين الحالة النفسية والمزاجية، واستمرار العلاقة الجنسية بين المتزوجين يخلق بينهم رباط قوي ويساعدهم في التقرب أكثر من بعضهم، وذلك لأن العلاقة الجنسية بين المتزوجين  واستمرار النشاط الجنسي يساعد كلا الطرفين في الكثير من الأمور على رأسها الحد من التوتر، وزيادة الاتصال العاطفي، وزيادة الرومانسية وكذلك الشعور بالسعادة الزوجية.

فوائد مهمة لـ العلاقة الجنسية بين المتزوجين

1.الجنس يعزز الحميمية

والحميمية هنا نقصد بها القرب في العلاقة بين الزوجين، المشاركة والتقارب الروحي، وتعتبر العلاقة الجنسية بين المتزوجين من أبرز الأمور التي تزيد من الحميمية بين الزوجين، فالعلاقة بين الزوجين تخلق رابط قوي، ويعتبر أيضًا الجنس من الطرق المهمة للتعبير عن الحب والشغف بالطرف الأخر، وكلما زادت سنوات الزواج كلما احتاج الزوجين إلى ممارسة العلاقة الجنسية بتردد منتظم أكثر خاصة إن شعر أحد الطرفين أنه بدأ يفقد الرغبة والإثارة تجاه الطرف الأخر أو لا يشعر بأن العلاقة على ما يرام.

2.الحد من التوتر

من الرائع أن تعود إلى منزلك بعد يوم عمل طويل وأن تتخلص من كل ما يوترك ويشغلك مع شريكك في علاقة حميمية ساخنة، فحسب العديد من الخبراء ممارسة الجنس بشكل منتظم يساعد الناس في الاستجابة بشكل أفضل للتوتر، وذلك لأن العلاقة الجنسية تساعد في إفراز مادة الإندروفين وهي المادة التي تعطي للجسم الشعور بالرضا، ومن هنا يمكننا أن نقول أن العلاقة الجنسية تساعدك على الاسترخاء وكذلك تساعدك على الشعور بالسعادة والرضا، وكذلك ستساعدك على النوم بعمق ليلًا، وذلك لأنه ثبت أن ممارسة العلاقة الزوجية قبل النوم تساعد في تعزيز النوم العميق وتقلل من درجة حرارة الجسم.

3. تعزيز المشاركة

كما سبق وذكرنا أن العلاقة الجنسية تولد داخلك الإندروفين المسؤول عن السعادة والرضا، وبالطبع إن كانت العلاقة الجنسية مرضية لكلا الطرفين ستشعر أنت وزوجتك بالسعادة معًا وستكتشفون الكثير من اللحظات الممتعة سواء المرحة أو الرومانسية أو التي تساعدكم على اكتشاف أنفسكم ورغباتكم بشكل أفضل، وهذا الأمر سيساعد كيمياء العلاقة على التحسن أكثر.

4. الحماية من الأمراض

الهدف الأساسي من العلاقة الجنسية بين الزوجين هو أن يحافظ الرجل والمرأة على أنفسهم دون الوقوع في الأخطاء أو أي يقعوا ضحايا للعلاقات الغير مشروعة، وكما هو معروف هذا النوع من العلاقات محرم شرعًا، بل ويعتبر من الكبائر، وكذلك قد يكون سببًا في انتشار العديد من الأمراض الجنسية الخطيرة، وبالتالي ممارسة العلاقة الجنسية بين المتزوجين يحافظ على صحتك ويحميك من الكثير من الأمراض.

5. تحسين التواصل

إن سألت أي زوجين يشعرون بالرضا الجنسي ستجد أن العلاقة الزوجية لا تقتصر على غرفة النوم فقط، بل تمتد لما هو أبعد وأعمق من ذلك، تمتد إلى الحياة اليومية، فالعلاقة الجنسية تخلق تواصلًا أفضل ليس فقط أثناء وقت الممارسة ولكن في كل الأوقات، وبالتالي إن كان اتصالك الجسدي ضعيفًا سينعكس هذا بشكل عام على اتصالك بشريكك في كل أمور الحياة اليومية، وهناك دراسة استهدفت النساء أكدت نتائجها أن الشعور بالعمق والاتصال الجنسي الإيجابي بالزوج يجعلهن أكثر سعادة وتفاهم مع الزوج.

6. النشاط البدني

يعتبر الجنس من الأنشطة البدنية القوية التي تساعد في حرق السعرات الحرارية، الكثير من السعرات الحرارية، ويقول البعض أن السعرات التي تحرقها ممارسة الجنس تماثل السعرات التي تحرقها أثناء المشي السريع أو تسلق السلالم، وتساعد الحركات التي تقوم بها أثناء العلاقة الجنسية على شد الجسم وتحسين حالة العضلات بشكل عام، خاصة عضلات البطن، وعضلات الفخذ، أسفل الظهر والوسط، والعلاقة الجنسية في المرة الواحدة يمكنها أن تحرق 200 سعر حراري فقط في 30 دقيقة، لذا إن كنت تمارس نظام أو برنامج رياضي لتتبع حرق السعرات يمكنك أن تستبدل جهاز المشاية مع علاقة جنسية رائعة مع زوجتك.

7. احترام الذات

صدق أو لا تصدق يساعدك الجنس في الشعور بالرضا عن نفسك، نعم إن كنت لا تحظى بعلاقة جنسية، أو تعاني من فقدان الشغف الجسدي لزوجتك لن تشعر بالاستمتاع، وهو ما سيخلق لديك شعور بأنك غير مرغوبًا بك، وهو ما يجعل زوجتك تبتعد عنك، ولكن عودة زوجتك إلى علاقة جنسية منتظمة ومليئة بالشغف بالضرورة أن يعزز لديك شعورًا بتقدير الذات، والأمر ينطبق هنا على الرجل والمرأة على حدًا سواء. من ناحية أخرى تساعد العلاقة الجنسية بين المتزوجين على المدى الطويل في تلاشي أي شعور بعدم الأمان تجاه النفس أو الشك في أن الأداء سيء، وبالتالي الاكتفاء بالزوج أو الزوجة وعدم البحث خارج العلاقة عن وسائل أخرى أو أمور أخرى تساعد في تعزيز الشعور باحترام الذات.

8. تحسين الصحة

كما سبق وذكرنا أن الجنس يساعدك على حرق السعرات وتحسين العضلات، هذه ليست الفوائد الصحية الوحيدة للممارسة الجنس، بل تساعد العلاقة الجنسية بين المتزوجين على تحسين الكثير من الأمور مثل القدرة على التحكم في المثانة سواء للرجال أو النساء، وكذلك إفراز الإندروفين الذي يشعرك بالسعادة والرضا وكذلك يساعدك في تخفيف الألم الجسدي، وكذلك الصداع النصفي وآلام الظهر. وبالتالي يساعدك على الشعور بالتحسن بشكل عام، كما أن ممارسة العلاقة الجنسية يعد تمرين جيد للقلب، كما انه يساعد في خفض ضغط الدماء وبالتالي تقليل الفرصة للإصابة بالكثير من الأمراض.

9. الحالة النفسية

إلى جانب الحميمية والترابط والمشاركة، للجنس أيضًا العديد من الفوائد والآثار النفسية المفيدة سواء لك أو لزوجتك، فالجنس يساعدك في زيادة جودة حياتك وسعادتك، وكذلك يساعدك في الشعور بالراحة وتقليل التوتر والتهيج، ويعتبر من أهم الأمور التي يمكنك بها محاربة فترات الاكتئاب، ويطلق الجنس الجيد في جسدك هرمون الأوكسيتوسين والذي ينتج بسبب التحفز الجنسي ويساعد على زيادة الشعور بالأمان والترابط.

10. قضاء وقت ممتع

نعم ممارسة العلاقة الجنسية بين المتزوجين تساعدك في قضاء وقت ممتع، فالبعض يعتبر أن العلاقة الجنسية بمثابة احتفال وجائزة بعد إرهاق يوم طويل ومتعب،والعلاقة الجنسية ممتعة وتعبر عن الحب والحميمية، وتساعد في الشعور بالطاقة والبهجة وكذلك تكسر الروتين والرتابة والملل بين الأزواج.

أخيرًا .. العلاقة الجنسية بين المتزوجين من العلاقات التي كرمها الله بين الأزواج والتي تساعد في تحسين الحياة بشكل عام، وليس فقط تحسين الحالة النفسية والمزاجية، وتحسين التعاملات حتى خارج المنزل، ومع الآخرين، ومن المهم أن يحرص كلا الزوجين على التجديد في العلاقة بينهم وعلى ابتكار سبل وطرق جديدة للاستمتاع وتحسين الأداء، وكذلك تحقيق المزيد من الإثارة، وقد تساعد المنشطات الجنسية في هذا الأمر، أو العقاقير الطبية التي تساعد في تحسين الحالة الجسدية، أو زيادة الشعور بالإثارة والرغبة الجنسية سواء للرجال أو النساء.

You Might Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.