الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة تسبب 6 مشاكل

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة تسبب 6 مشاكل سواء كان الشخص ذكر أو أنثى. على الرغم من أهمية ممارسة العلاقة الزوجية لاستمرارية العلاقة، إلا أن الإفراط في ذلك يمكن أن يسبب مشاكل، في هذا المقال سوف نتناول أسباب زيادة ممارسة العلاقة والمشاكل المحتملة، وكيف يمكن للزوجين تجنب الإفراط في هذا الجانب.

لتوضيح الفكرة يجب التأكيد على أنه لا يوجد عدد معين لممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين، ولكن عندما يظهر عدم الارتياح من أحد الشركاء، يشير ذلك إلى إمكانية وجود إفراط في العلاقة الجنسية.

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة تسبب 6 مشاكل

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة تسبب 6 مشاكل سواء كانت لدي المرأة أو الرجل، كما ينبغي على الأفراد أن يدركوا أن الإفراط في هذا الجانب يمكن أن يتسبب في مشاكل صحية، ومن بين تلك المشاكل:

  • جفاف المهبل وزيادة التكرار في ممارسة العلاقة الحميمية تعرض المرأة لمزيد من خطر جفاف المهبل، حيث يزيد هذا النشاط الجنسي الزائد من استنزاف الإفرازات المهبلية وبالتالي يمكن أن يتسبب في جفاف المهبل،يوجد العديد من الأدوية التي تقلل من جفاف المهبل والتي منها التالي:

Kailin Strawberry

استمتع بتجربة حميمية جديدة ومميزة مع مزلق Kailin Strawberry، الذي يقدم طعم لذيذ ورائحة جذابة للفراولة و يوفر هذا المزلق إحساس بالمتعة والإثارة، مع توفير الترطيب المثالي في لحظات الانسجام، تركيبته الناعمة والحريرية تجعله مناسب للاستخدام في جميع أجزاء الجسم ويتوافق مع الواقي الذكري، كما أنه خالي من أي مواد تؤثر على الحيوانات المنوية مما يجعل تجربتك الحميمية آمنة وممتعة مع Kailin Strawberry.

  • آلام القضيب قد أظهرت الأبحاث أن الرجال الذين يختبرون القذف بين 8 و10 مرات على مدى 3 أيام يكونون أكثر عرضة للشعور بالألم في القضيب، وذلك نتيجة للضغط الذي يتعرض له العضو الذكري عند الإفراط في ممارسة الجماع، ومن أهم الأدوية التي تساعد على علاج ضعف الانتصاب هي التالي:

اريك 100 مجم 12 قرص لعلاج ضعف الانتصاب

يعد اريك 100 مجم 12 قرص يعمل كمثبط لإنزيم Phosphodiesterase-5 وهو مستخدم في علاج ضعف الانتصاب للرجال، ويعالج أيضًا ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي والوذمة الرئوية و مرض رينود، يتميز بقدرته على تعزيز النشاط الجنسي وتحقيق انتصاب أقوى يدوم لفترة طويلة.

  •  آلام شديدة في عضلات منطقة الحوض للمرأة.
  • مشاكل جنسية للرجل مثل ضعف الانتصاب والتهابات في البروستات، ومن أهم الأدوية التي لها علاقة بها هي:

حبوب الفياجرا الحمراء المني الكنغر الأمريكية للرجال

حبوب الفياجرا الحمراء المني الكنغر تحتوي على مواد نباتية طبيعية، ومن أبرز مكوناتها مادة السيلدينافيل بنسبة 60%. تعمل هذه الحبوب على زيادة النشوة الجنسية للرجل، تعزيز قوة الانتصاب، تمديد مدة الجماع، وتحسين حجم العضو الذكري في الطول والحجم.

  •  ملل من الحياة الزوجية والعلاقة الحميمية، مما يتطلب زيادة التحفيزات الجنسية.
  •  زيادة في مستوى التعب والإرهاق، خاصةً مع متطلبات الطاقة والجهد البدني المرتبطة بالعلاقة الحميمية.
  •  ألم حاد للرجل في المنطقة بين الخصيتين وفتحة الشرج.

أسباب الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة 

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة

قد يطلق على الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة في بعض الأوقات اسم اضطراب فرط النشاط الجنسي أو الرغبة الجنسية أو الإدمان الجنسي، حيث أنه يكون عبارة عن الانشغال المفرط في الدوافع والتخيلات والسلوكيات الجنسية، وهي التي يكون من الصعب السيطرة عليها أو القيام بالتسبب لك في القلق السلبي على وظيفتك و صحتك و علاقتك والعديد من النواحي الأخرى التي تتواجد في حياتك.

بغض النظر عن الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة أو طبيعة السلوك، من الممكن أن يكون هذا السلوك هو السلوك الجنسي الذي يكون قهري والغير معالج وهو ما يضر بالعلاقة الزوجية وأيضاً حياتك وصحتك المهنية وكل الأشخاص الآخرين، ولكن مع المساعدة والعلاج الذاتية يمكن أن تتخلص من تلك المشكلة وأيضاً تتعلم في التحكم في كل العلاقات الحميمية من دون اي إفراط.

ومن أهم تلك الأسباب هي التالي:

خلل داخل المواد الكيميائية في الدماغ

تتداخل بعض المواد الكيميائية في الدماغ، مثل السيروتونين والدوبامين والنورادرينالين (الناقلات العصبية)، في تنظيم حالة المزاج. يمكن أن ترتبط المستويات المرتفعة من هذه المواد بالسلوك الجنسي القهري أو الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمية.

التغييرات داخل مسارات الدماغ

قد يؤدي الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة إلى أن يصبح إدمان مما يسفر مع مرور الوقت عن تغيرات في مسارات الدماغ وخاصة في مراكز التعزيز، كما هو الحال مع أنواع أخرى من الإدمان يمكن أن يتطلب التحفيز الجنسي المستمر مزيد من التحفيز لتحقيق استثارة أكبر وظهور تأثيرات مثل انتصاب القضيب في الرجال أو زيادة الرغبة في النساء.

الحالات التي يمكن أن تؤثر على الدماغ

قد تسبب بعض الأمراض أو المشكلات الصحية التي منها الصرع والخرف و تلف في أجزاء من الدماغ يؤثر على السلوك الجنسي، بالإضافة إلي ذلك قد يسبب علاج مرض باركنسون ببعض الأدوية المحفزة للدوبامين حدوث سلوك جنسي قهري.

لذلك ينصح للزوجين الذين يشعرون بالإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة التشاور مع طبيبهم لعلاج المسببات التي قد تؤدي إلى ذلك وتجنب المشاكل الناتجة عنها.

متى تكون العلاقة الحميمية غير مفرطة؟

يعتبر مستوى العلاقة الحميمية صحي عندما يكون معقول ومتناسب مع احتياجات الزوجين، كما يشير بعض المصادر إلى أنه من الصحي للزوجين ممارسة العلاقة الزوجية بمتوسط مرتين في الأسبوع باستثناء فترة شهر العسل، ولكن يجب أن يأخذ الزوجان في اعتبارهما شعور أي منهما بعدم الراحة في حالة عدم الراحة، يمكن للزوجين التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمية ليلة واحدة واستكشاف أنشطة بديلة.

هذا التوازن يعتمد على التفاهم المتبادل والاحترام بين الزوجين، كما يفضل أن يكون هناك فهم دقيق لاحتياجات كل شريك والتواصل المفتوح بشأن التوقعات والرغبات، إذا كان أحد الزوجين يشعر بأن هناك إفراط في الممارسة، يفضل التحدث بصراحة والبحث عن حل مشترك يلبي احتياجات الطرفين.

تجنب الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمية يمكن أن يساهم في الحفاظ على الصحة الجنسية والعاطفية للزوجين، ويعزز التواصل الفعّال والتفاهم في العلاقة الزوجية.

تابع المزيد: جهاز الانتصاب لمرضى السكري

فوائد ممارسة العلاقة الحميمة 

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة

الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة

يوجد العديد من الفوائد التي يحصل عليها الزوجين أثناء القيام بممارسة العلاقة الزوجية، ومن أهم تلك الفوائد هي التالي:

  •  العلاقة الحميمية بين الزوجين تسهم في تعزيز الروابط العاطفية وتقوية التواصل بينهما.
  •  تساعد على تحقيق توازن صحي ونفسي وتقوية جهاز المناعة.
  •  السهر على حرق السعرات الحرارية وتعزيز اللياقة البدنية.
  •  توفير فرصة للاسترخاء والتخلص من التوتر والضغوط اليومية.
  •  إفراز الهرمونات السعيدة بعد الممارسة مثل السيروتونين والأوكسيتوسين.
  •  الحد من بعض المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
  •  تقديم فوائد نفسية مثل تحسين المزاج والشعور بالراحة والسعادة.

من الضروري الحفاظ على توازن سليم في ممارسة العلاقة الحميمية الاستمتاع بفوائدها دون الوقوع في مشاكل الإفراط.

في نهاية هذا المقال قد قمنا بالتحدث حول الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة تسبب 6 مشاكل، وكل النقاط الهامة التي يمكن أن تدور من حولها.

Previous Post

 7 حركات يحبها الزوج.. تعرفي عليها

Next Post

أفضل الادوية لزيادة الرغبة عند النساء

Start typing to see products you are looking for.
Shopping cart
Sign in

No account yet?

Create an Account
Select your currency